الفايسبوك يعرف عنا أكثر مما كنا نتوقع

كشفت مجلة newscientist المتخصصة في الاخبار والمقالات العلمية , عن نتائج دراسة حديثة تخص حجم البيانات التي تستنتجها شركة الفايسبوك من خلال زياراتك للموقع وتوصلت الدراسة االمنجزة الى العديد من النتائج المتعلقة ب الفايسبوك ومدى معرفته بزواره انطلاقا من البايانات المتجعة
وكشفت الدراسة الى شركة وسائل الاعلام الاجتماعية استنتجت معلومات حساسة حول ما يقرب من ثلاثة أرباع جميع مستخدمي الفيسبوك في الاتحاد الأوروبي، أي ما مجموعه 40 في المائة من جميع مواطني الاتحاد الأوروبي تقريبا اي حوالي 200 مليون شخص. من خلال النظر إلى الصفحات التي تزورها وترتاد اليها وكذا مختلف النقرات سواء كان ذالك متعلق بحسابات اخرى او صفحات ومجموعات الى غير ذالك ، وخلصت هذه الدراسة الى ان الحجم الهائل من البيانات المجمعة والمخزنة يمكن للفيسبوك من خلالها استنتاج التوجه الجنسي للزائر والديني فمثلا الفايسبوك ومن خلال نقراتك يعرف بكل سهولة التوجه الديني مسلما كان او مسيحيا او يهوديا الى غير ذالك من الاديان والمعتقدات , بالاضافة الى الدين فالفايسبوك قادر على استنتاج ميولاتك سياسية كانت او غير ذالك
السؤال المطروح ماذا تستفيذ شركة الفايسبوك من تخزين هذا الكم الهائل من المعلومات والبيانات الخاصة
الجواب وبكل بساطة تجميع هذه المعلوات والبيانات الغرض منها استهذاف متابعي الشبكة من خلال اقتراحها لصفحات ومجموعات توافق الميولات الشخصية لكل مستخدم وبالتلي ضمان ايصالك بالصفحات والمجموعات والميولات الاقرب اليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *