أول عملية لزراعة عين إلكتونية ناجحة

عملية زراعة عين إلكترونية

نشرت العديد من وسائل الإعلام البلجيكية، تقارير تفيذ، بأن فريقا بالمستشفى الجامعي غان البلجيكي، تمكن من زرع عين إلكترونية في شبكية مريضة مصابة بمرض عيون وراثي.

وبفضل هذه العملية، الأولى من نوعها في بلجيكا، أضحى بإمكان المريضة المصابة بالتهاب الشبكية الصباغي (وهو مرض يصيب واحدا من بين 3000 بلجيكي)، أن تميز من جديد بين الأشكال مثل النوافذ والأبواب، وكذلك الصورة الظلية للناس، بعد سنوات من العمى.

ولن يمكن هذا العلاج من إعادة حاسة البصر الطبيعية للمريضة، ولكنه سيحل محل وظيفة شبكية العين بشكل جزئي، من خلال نظام يتكون من كاميرا مصغرة، وحاسوب جيبي، وزرع جهاز.

وسترتدي المريضة نظارات مع كاميرا مصغرة مرتبطة بجهاز حاسوب محمول صغير يقوم بترجمة الصور ويرسلها عبر هوائي موضوع على النظارات إلى الجهاز الذي تم زرعه بشبكية العين.

وحسب الدكتور فاني نيرينكس، الذي يقف وراء هذا الإنجاز التكنولوجي والطبي، فإنه ” أثناء جلسات إعادة التأهيل في المستشفى الجامعي غان، تتعلم المريضة تفسير صور الكاميرا وربطها بالصور التي سبق وأن رأتها.

وهي عملية تشبه تقنية تعلم لغة جديدة، لكن عبر استعمال الصور”. وعبرت المريضة عن سعادتها برؤية، من جديد، الأشكال الكبرى والتمييز بين الضوء والظلام بعد عشر سنوات من العمى.

إقرأ أيضا : الزعفران يرجع البصر لفاقده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *